عد إلى القائمة
كيفية الحصول على رخصة إستونيا لتبادل العملات المشفرة

القيام بإنشاء شركة مختصة بالعملات المشفرة أثبت أنه خيار جذاب في السنوات الأخيرة
على سبيل المثال، الشركات التي تحاول الحصول على رخصة لتبادل العملات المشفرة لم تتمكن من الحصول على القدر الكافي من المعلومات حول هذا الموضوع بسبب قلة عدد الدول التي تصدر تراخيص لتبادل وتداول العملات المشفرة

Apr222019
كيفية الحصول على رخصة إستونيا لتبادل العملات المشفرة

على الرغم من أن الكثير من الشركات قد قاموا باختيار رخصة مالطا لمزاولة العمل كبورصة لتداول العملات المشفرة؛ حيث قامت هذه الدولة بإظهار نفسها لأكثر من عقد من الزمن كمركز رئيسي للتكنولوجيا المتقدمة. إستونيا أيضاً تعد خياراً شائعاً نظراً لكونها واحدة من أكثر الدول تقدماً وتطوراً من المنظور التكنولوجي سواءً على المستوى الأوروبي أو العالمي. بدأ هذا التحول التكنولوجي في عام 2008 مع تطور تكنولوجيا البلوكتشين. منذ ذاك الوقت، تطورت وتقدمت إستونيا بسرعة عالية؛ حيث سمحت للمستثمرين الأجانب بفتح شركات عن بُعد والوصول إلى الخدمات الحكومية عن بُعد أيضاً.

تواصل إستونيا تطويرها لتقنية البلوكتشين من خلال السماح لكلٍ من المستثمرين المحليين والأجانب بإنشاء أنواع مختلفة من الشركات المرتبطة بتداول العملات المشفرة. وهي أول دولة في الاتحاد الأوروبي توفر الأنشطة المتعلقة بإصدار وتجارة التوكنز (العملات الرمزية) التي تقوم الشركات المختلفة بإصدارها. المعلومات التالية توفر المساعدة للشركات التي ترغب في معرفة كيفية الحصول على تراخيص العملات المشفرة في إستونيا.

التشريعات الخاصة بالعملات المشفرة في إستونيا.

في عام 2014، نشر مجلس الضرائب والجمارك في إستونيا وثيقة بعنوان "فرض ضرائب على تجارة عملة البيتكوين" المتعلقة بهذه العملة في إستونيا والتي أقرت البتكوين كعملة افتراضية لامركزية. نتيجة لذلك، أوجبت تسجيل جميع الأشخاص والشركات التي تقوم بمعاملات البيتكوين كمزودين للخدمات التجارية.

في عام 2017، قامت الحكومة الإستونية أيضًا بتحديث القانون المتعلق بمكافحة غسيل الأموال، حيث قدمت لوائح محسنة تتحكم بالعمليات التي تقوم بها شركات العملات المشفرة. حيث تتضمن تعريفات أوضح فيما يتعلق باستخدام العملات المشفرة ومحافظ العملات المشفرة وأنواع التراخيص المتاحة والالتزام بالحصول على إذن من وحدة الاستخبارات المالية في إستونيا.

اللوائح الجديدة المفروضة على شركات العملات المشفرة الموجودة في إستونيا، لا تفرض أية قيود على هذه الشركات للعمل خارج البلاد، مع هذا فإنها تحتاج إلى الامتثال للقوانين الموجودة في البلد الذي ستقدم فيه خدماتها.

متطلبات الترخيص لشركات العملات المشفرة في إستونيا.

ينبغي على الشركات التي ترغب في التقدم بطلب للحصول على رخصة إستونيا للعملات المشفرة أن تدرك وجود نوعان من تراخيص العملات المشفرة التي يمكن لشركات العملات المشفرة الحصول عليها.

تسمح رخصة مزوّد خدمة تبادل وتداول العملات المشفرة للشركة بتقديم خدمات البورصة للراغبين في تداول العملات المشفرة وصرفها مقابل العملات النقدية أوالعملات المشفرة الأخرى. بينما يتم إصدار رخصة مزوّد خدمة المحافظ للعملات المشفرة، في الوقت ذاته، للشركات التي ترغب في تقديم المحافظ الإلكترونية أو محافظ التوكنز الافتراضية.

أيضًا الأنواع الأخرى من الأعمال المتعلقة بالعملات المشفرة، مثل أنشطة التعدين، يمكن تأسيسها في إستونيا حيث لا توجد حاجة لترخيص ما، إلا إذا كانت مشاركة في أنشطة تداول تتطلب ترخيص وسيط مالي خاص بالعملات المشفرة (بروكر مشفر).

كيفية الحصول على رخصة للعملات المشفرة في إستونيا

من أجل القيام بتكوين شركة مختصة بالعملات المشفرة ستحتاج إلى تسجيل نشاطك التجاري في إستونيا، أولاً عن طريق اختيار اسم الشركة الذي سيتم التحقق منه لاحقًا لتوفره. يجب أن تكون الشركة مسجلة في السجل التجاري ولدى سلطة ضرائب المبيعات المضافة (VAT).

يتم تقديم طلب لأي من الترخيصين المذكورين أعلاه إلى هيئة الرقابة المالية من خلال وحدة الاستخبارات المالية في إستونيا. من بين الوثائق التي يتعين تقديمها شهادة تأسيس الشركة، بالإضافة إلى KYC (استبيان) ووثائق تقييم المخاطر.

تتم مراجعة الطلبات من قبل وحدة الاستخبارات التي تستغرق ما يصل إلى 30 يومًا، بعد ذلك الوقت يمكن للشركة بدء أنشطتها.

يستغرق الأمر عادةً حوالي أسبوعين حتى يتم إصدار رخصة مزاولة الأعمال الخاصة بالعملات المشفرة وتجدر الإشارة إلى أن الشركة يجب أن تبدأ عملياتها في غضون 6 أشهر من تاريخ إصدار الترخيص.

أسباب إنشاء شركة للعملات المشفرة في إستونيا.

من السهل أن ندرك سبب حصول إستونيا على سمعة حسنة باعتبارها واحدة من أكثر الأماكن أمانًا في العالم للاستثمار في العملات المشفرة وإن الحصول على ترخيص من إستونيا يعد شيئاً مرموقاً. تشجع التشريعات التجارية في إستونيا المستثمرين على إنشاء الشركات من خلال توفير إجراء تسجيل مباشر وموضح، بالإضافة إلى نظام ضريبي شفاف.

بفضل سوقها المتحمس ودعم الدولة للمبادرات المختصة في العملات المشفرة، تعد إستونيا مركز جذب كبير للشركات التي تنشئ أعمالاً تجارية. وكواحدة من الدول الأوروبية حيث يتم تنظيم سوق العملات المشفرة بشكل صارم، فإن إنشاء شركة للعملات المشفرة في إستونيا ليس فقط خيارًا آمنًا لشركتك، بل يوفر لعملائك أيضًا الطمأنينة بأن شركتكم تقع تحت رعاية نظام قضائي عالمي مشهور.




عرض جديد!
عرض جديد مع تخفيض لعمولة سيولة عقود فروقات العملات المشفرة
  • أدنى عمولة في السوق
  • كميات كبيرة
  • الوصول إلى 39 زوج من العملات المشفر
  • سوق عميق لا مثيل له
  • سبريد صغير
  • 24/7 دعم فني